أكّد رئيس منظمة الدفاع عن المستهلك سليم سعد الله، اليوم الاثنين 29 أوت 2016، أن المنظمة لاحظت بعد القيام بجولة في بعض نقاط البيع في تونس العاصمة ارتفاعا مشطا في أسعار الأضاحي وعزوف المستهلك التونسي عن الشراء، خاصة مع الظروف الاستثنائية لهذه السنة التي تزامنت مع الأعياد والمناسبات والعودة المدرسية.  

وأضاف سعد الله، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء، أن المنظمة تنصح العائلات التونسية بالتوجه الى 5 نقاط بيع لشراء الاضاحي وذلك في كل من ولايات القصرين وقفصة وسيدي بوزيد والقيروان ومدينة الفحص، باعتبار أن الاسعار مناسبة علاوة على امكانية شراء الاضاحي بسعر الكيلوغرام سيما وان سعر الكلغ الواحد بلغ 10 دنانير و500 مليم .

وطالب رئيس المنظمة الحكومة الجديدة بضرورة تقنين مسالك التوزيع مراعاة للمقدرة الشرائية للمواطن التونسية التي تدهورت بشكل ملحوظ في السنوات الأخيرة.

By Fahmi

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *