جاء على الصفحة الرسمية للمكلف بالاعلام بمجلس نواب الشعب حسان الفطحلي أن حكومة الوحدة الوطنية تحصلت في جلسة أمس الجمعة على موافقة 168 نائبا واحتفاظ 5 نواب ورفض 22 اخرين.

وأضاف أن خللاً فنيّا حال دون احتساب تصويت مهدي بن غربية.

يذكر أنه ورد على شاشة الحاسب الآلي للبرلمان مساء أمس بعد انتهاء عملية التصويت أن الحكومة صوت لفائدتها 167 نائبا.

وتضم حكومة الشاهد 26 وزيرا و14 كاتب دولة، بينهم 9 وزراء من حكومة الحبيب الصيد .

كما تضم التركيبة الحكومية 8 نساء (6 وزيرات وكاتبتا دولة) و 14 شخصية شابة بينهم 5 تقل أعمارهم عن 35 سنة .
وشهدت الحكومة الجديدة مشاركة شخصيتين نقابيتين، هما محمد الطرابلسي الذي أسندت له حقيبة الشؤون الاجتماعية وعبيد البريكي الذي سيخلف كمال العيادي على رأس وزارة الوظيفة العمومية والحوكمة.
وأبقى يوسف الشاهد ضمن حكومته على ثلاثة وزراء من حزب “نداء تونس” موجودين في حكومة الصيد، وهم وزير التربية، ناجي جلول، ووزير النقل، أنيس غديرة وسلمى اللومي التي حافظت على حقيبة السياحة والصناعات التقليدية، في مقابل الاستغناء عن سعيد العايدي، وزير الصحة، الذي خلفته سميرة مرعي (آفاق تونس) .
 كما أشرك الشاهد ضمن حكومته الجديدة شخصيات منتمية لحزبي المسار (سمير بالطيب) والحزب الجمهوري (النائب اياد الدهماني)، بالاضافة الى شخصية من التيار القومي (مبروك كورشيد)، فضلا عن تشريك قياديين في حزب النهضة لأول مرة في الحكومة، من بينهم عماد الحمامي وسيدة الونيسي، وذلك إلى جانب أنور معروف وزياد العذاري.

By Fahmi

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *