قال رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي، اليوم السبت 27 أوت 2016، خلال حضوره حفلا نظمه المكتب الجهوي للحركة بقفصة، في إطار الاحتفالات بعيد المرأة، إنّ قانون المصالحة الاقتصادية ينبغي أن يدرج  ضمن العدالة الانتقالية ويصبح جزءا منها لا بديلا عنها.

وأضاف الغنوشي في تصريح لاذاعة قفصة أن من استفاد وأخذ رشوة يجب أن يخضع للمحاسبة وفي المقابل عفا الله عما سلف بالنسبة لمن تعرض لضغوطات.

وقال الغنوشي من جهة أخرى إنّ “تونس ماضية في الطريق الصحيح وعلى درب الوحدة الوطنية والتوافق وهو نهج سلكته البلاد بثبات منذ 2013 وأثمر دستورا جديدا وتوافقا وطنيا. كما أثمر حكومة وحدة وطنية”، معتبرا أن “تونس لا ينقصها اليوم، سوى الجهد والعمل”  وفق ما أوردته وكالة تونس افريقيا للأنباء.

By Fahmi

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *