تحصّلت الباحثة التونسية الدكتورة نسرين الغربي جائزة أفضل رسالة دكتوراه التي تمنحها الجمعية الفرنسية للطاقة النووية (SFEN)، وتسلّمتها في جوان الماضي.

وكان حفل تسليم جائزة أفضل باحثة الذي انتظم بمدرسة المعلمين العليا بباريس قد التأم يوم 23 جوان الماضي وشمل أيضا توزيع 8 جوائز أخرى تمنحها الجمعية للأبحاث في مجال الطاقة النووية.

وقد نالت الدكتورة التونسية نسرين الغربي جائزة جان بورجوا عن أبحاثها في نطاق رسالة دكتوراة حول تفاصيل تأثير الاشعاعات على بعض مركبات المفاعلات النووية.

وقد أوضحت نسرين الغربي أنها قامت بأبحاثها في مصلحة الأبحاث المعدنية المطبقة التابعة لإدارة الطاقة النووية بمندوبية الطاقة الذرية والطاقات البديلة في مدينة ساكلي الفرنسية.

وقد أنجزت الدكتورة الغربي أبحاثها بالشراكة مع شركة أريفا (AREVA) العملاقة في الطاقة النووية وتحت إشراف الأستاذ اكزافييه فيجاس من جامعة لاروشال الفرنسية.

By Fahmi

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *