أكّد وزير التربية ناجي جلول، اليوم الإربعاء 24 أوت 2016، إن تونس تستأثر بأقل أيام دراسة في العالم فيما تسجل أكثر الساعات الدراسية الأمر الذي دفع إلى تغيير نظام توقيت الدراسة.

وقال جلول في تصريح إذاعي، إنه سيتم تطبيق نظام 193 يوم دراسية بدءا من السنة الدراسية المقبلة كما سيراوح هذا النظام بين العطل بعد 5 أسابيع دراسة.

وأضاف الوزير أن العطلة ليست للنوم بل ستكون شكلا من أشكال تكوين الطفل حيث سيتكفل ديوان وزارة التربية بالأنشطة الثقافية والترفيهية والرياضية للاعتناء بالطفل، بحسب تعبيره.

By Fahmi

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *