أكّدت رئيسة جمعيّة عناية للرعاية الصحيّة الخامسة محرز، اليوم الثلاثاء 23 أوت 2016، أنّ حملة ” دار دار كل قبلاوي يساهم بدينار “ تسير على الطريق الصحيح وأنّه خلال عام على أقصى تقدير سيتمّ شراء آلة تقصّي سرطان الثدي.

وكشفت محزر في تصريح لنفزواة اف ام، عن الأهداف الأخرى للحملة بالإضافة لشراء المموغرافي والمتمثّلة في فتح حساب خاص لمرضى سرطان الثدي، بالإضافة إلى تكوين امرأة من كل العائلة لتكون قادرة على الكشف على الثدي حيث سيتم الانطلاق من معتمدية الفوار نظرا لدعمها الكبير لهذه الجملة حسب تعبيرها.

 

By Fahmi

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *