أكّد المدير الجهوي للشؤون الاجتماعية بقبلي منير الخربي، أنّ مركز الدّفاع والإدماج الاجتماعي الصادر بالرّائد الرسمي يوم 22 جويلية 2016، يختلف اختلافا تاما وكلّيا عن “الاصلاحيّة”، إذ يهتمّ هذا المركز بالأطفال والشباب الذين يمّرون بصعوبات اجتماعية من خلال التكوين والتّأطير والمتابعة ويقدّم لهم خدمات اجتماعية ونفسيّة.

وفي حوار عبر نفزاوة اف ام، قال الخربي أنّ الفئات المستهدفة لهذا المركز تتضمّن خريجي مراكز الإصلاح التربوي والأطفال المهدّدون “أطفال الشوارع” والتلاميذ الذين يمرّون بصعوبات تعليميّة والمنقطعين عن الدراسة.

 

وشدّد الخربي على أنّ كل الصعوبات التي واجهت إنجاز هذا المركز تمّ تجاوزها وتبقّى قرابة 60 يوما على إنتهاء الأشغال بصفة كلية على أن يفتتح قبل موفّى هذه السّنة.

 

By Fahmi

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *