وصفت مصادر نقابية حركة النقل الوطنية وحركة تقريب الازواج بالكارثية من حيث النتائج .ويذكر انه شارك في الحركة اكثر من 6 آلاف أستاذ تحصل 120 فقط منهم على مراكز عمل جديدة.
وعبرت النقابة العامة للتعليم الثانوي عن احتجاجها ورفضها للنتائج المعلنة حيث لم تتم الاستجابة لمطالب آلاف الأساتذة الذين يعانون من وضعيات عائلية واجتماعية صعبة.
وقال “وناس النجومي “عضو النقابة العامة للتعليم الثانوي في تصريح صحفي ان نسبة الاستجابة للمطالب بلغت 14 بالمائة وهي نسبة ضعيفة جدا وكارثية وأضاف ان النقابة لن تقبل بهذه النتائج الكارثية وقد عبرت عن احتجاجها في الجلسة التي تمت حول حركة النقل. وحمّل الوزارة  المسؤولية في هذه النتائج الكارثية بسبب غلق باب الانتداب.
وكان آلاف الأساتذة  ينتظرون حلا لمشكلتهم لكن المشكل تعمق اكثر الآن بعد الإعلان عن نتائج حركة النقل وحركة تقريب الازواج.

By Fahmi

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *