في إطار الإضراب المفتوح لمدارس تعليم السياقة الذي انطلق اليوم الخميس 04 أوت 2016، قال عمّار حويتة صاحب مدرسة تعليم سياقة في قبلي، أنّ الهيئات التي أعلنت عن هذا الإضراب لا تدخل تحت لواء الغرفة الوطنية واتّحاد الصناعة والتجارة.

وأضاف أنّهم كغرفة وطنية ليسوا معنيين بهذا الإضراب، مؤكّدا أنّه تمّت تلبية كل مطابهم الأوّلية حيث يجتمع الآن رئيس الغرفة مع وزير النّقل، كما تمّ فتح بحث تحقيقي بخصوص حادثة مقتل زميلهم ببن عروس.

وشدّد أنّه في حال لم يحدث جديد بخصوص وفاة زميلهم سيتم أخذ اجراءات أخرى.

وتجدر الإشارة أنّ مجلس الهيئة الوطنية لمدارس تعليم السياقة أعلن يوم الاثنين 01 اوت، الدخول في إضراب وطني مفتوح بداية من اليوم 04 أوت.

وقال كاتب عام الهيئة عماد الطرابلسي في تصريح إذاعي، أنّ المضربين يطالبون سلطة الاشراف بالشروع في الحوار الوطني لإصلاح منظومة رخص السياقة والنظر في المطالب المستعجلة للقطاع.

By Fahmi

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *