اعتبر عدنان منصر أنّ تكليف يوسف الشاهد رئيسا لحكومة القادمة مجرد مسرحية وأنّه كان من الأفضل أن تتم المشاورات في المسرح البلدي بدل قصر قرطاج، حسب تعبيره.

وأكّد أنّ اسم يوسف الشاهد كان جاهزا قبل حتى انطلاق المشاورات، مؤكّدا أنّ المبادرة كانت تتعلق بمنصب رئيس الحكومة لا بعملها وفشلها ”.

وقال منصر أنّ البلاد مرت إلى مرحلة ثانية ”من مرحلة التحيل على الدستور وأصبحت تونس تعيش في نظام شبه برلماني”، متابعا ” الباحي قايد السبسي وراشد الغنوشي شريكين في عملية تحيل وتغول تتم من رئاسة الجمهورية على باقي مؤسسات الدولة.

By Fahmi

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *