ردت سعيدة قراش مستشارة رئيس الجمهورية المكلفة بالعلاقة مع المجتمع المدني، اليوم الثلاثاء 02 أوت 2016، خلال حوار إذاعي، على الحملات التي أطلقتها “بعض الأطراف” حول مسألة “حكم العائلة” أو “لتوريث”، قائلة “من يروجون لهذا من المتسيسين يعتدون على ذكاء التونسيين، وعلى تاريخ البلاد التي شهدت ثورة وقطعت مع تلك المظاهر، وعلى النظام الانتخابي والقانون الانتخابي الذي من المستحيل معه أن يقع أي توريث”.

كما أضافت القراش في ردها، بأنها تعتبر أن من يروجون لهذه الحملات “يسعون إلى تسميم مناخ النقاش العام بأفكار غير موجودة إلا في أذهانهم وهم أول من يعلم بأنها غير ممكنة”.

By Fahmi

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *