أمضى رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي، صباح اليوم الأحد 31 جويلية 2016، على أمر رئاسي ينصّ على مواصلة الحكومة المستقيلة تصريف الأعمال إلى حين مباشرة الحكومة الجديدة مهامها.

وكان رئيس مجلس نواب الشعب أعلم رئيس الجمهورية بعدم تجديد المجلس الثقة في مواصلة الحكومة لنشاطها في جلسة يوم السبت 30 جويلية 2016 واعتبارها مستقيلة على هذا الأساس.

وفي سياق متصل اعتبر  أستاذ القانون الدستوري، جوهر بن مبارك، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء، أن “حكومة الحبيب الصيد بعد سحب الثقة منها تتمتع بكامل الصلاحيات الدستورية والقانونية إلى غاية تسليم مهامها للحكومة القادمة”، مؤكدا أنه لن يكون هناك فراغ سياسي في البلاد، والحكومة ستواصل عملها بشكل عادي.

By Fahmi

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *