أكّد المدعي العام الفرنسي، فرانسوا مولانس، أنّ الشخص، الذي قاد شاحنة ودهس حشد في نيس بجنوب فرنسا الأسبوع الماضي، مما أسفر عن مقتل 84 شخصاً، لم يقم بالامر منفردا بل كان معه شركاء فب الجريمة

وبيّن المدعي العام الفرنسي أنّ محمد بوهلال الحويج، البالغ من العمر 31 سنة، خطط للهجوم قبل أشهر، مشيرا إلى أنّ خمسة من المشتبه بهم، أربعة رجال وامرأة، لا يزالون رهن الاعتقال.

وأشار فرانسوا مولانس إلى أنّ الموقوفون الخمسة منهم 3 تونسيين وهم كل من “رمزي أ” يبلغ من العمر 21 سنة و”شكري س” ويبلغ من العمر37 سنة و”محمد وليد” و يبلغ من العمر 40 سنة، وشخصان آخران من ألبانيا الرجل يدعى “أرتان” يبلغ من العمر38 سنة وامرأة تدعى “إنكليدجا” وتبلغ من العمر 42 سنة.

وكشف مولانس أنّ المتورطين الـ5 لا تحوم حولهم شبهة الإرهاب سابقا، وهم متورطين فقط في قضايا تحيل وسرقة وعنف وإستعمال مخدرات.

By Fahmi

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *