أكّد وزير الشؤون المحلية يوسف الشاهد، أن موعد حل النيابات الخصوصية بكامل التراب التونسي، سيكون قبل ثمانية أشهر من الموعد المقرر لإجراء الانتخابات البلدية.

وأفاد الشاهد، في تصريح إعلامي خلال زيارة ميدانية أداها اليوم الأربعاء إلى ولاية بنزرت، بأن البلديات مدعوة لانجاز مراكز تحويل مشتركة فيما بينها، من اجل تعزيز منظومة النظافة ككل، مبرزا استعداد الوزارة وصندوق القروض وبقية هياكل الدولة للمساعدة على تمويل تلك المراكز.

وأوضح في رده على تساؤلات ممثلي النيابات الخصوصية بولاية بنزرت، خلال جلسة عمل انتظمت بمقر الولاية، أن الوزارة حاولت من خلال تعميم النظام البلدي، التركيز على تغطية كامل التراب التونسي، في اطار الالتزام بنص الدستور، والسعي إلى تحقيق العدالة بين كل المواطنين.

وأضاف أن الوزارة طلبت خلال المخطط الخماسي التنموي المقبل توفير إعتمادات قدرها 3000 م د ، ستخصص في جانب كبير منها للبلديات الجديدة ولتلك التي تم توسيعها، مفيدا بان الاوامر الخاصة بقانون حفظ الصحة، ستكون جاهزة في غضون ثلاثة أسابيع، بما من شانه ان ييسر تنفيذ القرارات البلدية.

By Fahmi

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *