أفاد وزير الوظيفة العمومية والحوكمة ومكافحة الفساد كمال العيادي، اليوم الثلاثاء 19 جويلية 2016، بأن المعدل العام لنسبة التأخير المسجلة من خلال الحملة الوطنية لإعلاء قيمة العمل والقطع مع الظواهر السلبية بالإدارة العمومية قد بلغ 13.7% ليصل في بعض الهياكل العمومية إلى نسبة 47%.

 وأوضح كمال العيادي، خلال ندوة صحفية انتظمت بمقر رئاسة الحكومة بالقصبة، أنه تم رصد أعلى مستويات التأخير في الساعة الأولى من التوقيت الإداري المحدد لتتصدر المؤسسات العمومية أعلى نسبة تأخير تراوحت مابين 36 و18% تليها الإدارات الجهوية بنسبة 15 بالمائة فيما سجلت المنشآت العمومية نسبة تأخير قدرت ب 9%.
وبين في السياق ذاته أن نسبة الغيابات الشرعية قد بلغت إجمالا حوالي 20% من العدد الجملي للأعوان المعنيين بالمتابعة، مضيفا أنّه تم تسجيل أعلى نسبة غيابات شرعية في إحدى الجماعات المحلية لتصل إلى 40% تليها المنشآة العمومية ب 35.7%.
أما على مستوى الغيابات غير المبررة فقد لفت كمال العيادي الى انه تم تسجيل غيابات بنسبة 18.2% في بعض الهياكل، موضحا من جهة اخرى ان تواجد عدد الاعوان بالنوافذ المسدية للخدمات للمواطن كان اجمالا ملائما لعدد الوافدين على المصلحة بنسبة بلغت حوالي 83% من الزيارات المنجزة.

By Fahmi

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *