قامت الشرطة الألمانية، مساء أمس الاثنين 18 جويلية 2016، بالقضاء على طالب لجوء أفغاني يبلغ من العمر 17 عاما بعدما نفذ اعتداء بفأس وسكين على متن قطار محلي يربط بين مدينتي ترويشتلينغن وفورتسبورغ في مقاطعة بافاريا جنوبا، مما أسفر عن إصابة ثلاثة أشخاص بجروح بالغة.

ووقع الاعتداء نحو الساعة 21,15 بالتوقيت المحلي (19,15 ت غ).

وقال متحدث باسم الشرطة المحلية إنه “قبل وقت قصير من الوصول إلى فورتسبورغ، هاجم رجل الركاب بفأس وسكين”. وأضاف إن “هناك ثلاثة جرحى إصاباتهم بالغة، وآخرون إصاباتهم طفيفة”. وتمّت معالجة 14 شخصا آخرين أصيبوا بصدمة.

وأوضح المتحدث أن المهاجم “تمكن من مغادرة القطار، وبدأت الشرطة بملاحقته، وخلال هذه المطاردة أطلقت النار على المهاجم وأردته قتيلا”.

وبحسب وزير الداخلية في منطقة بافاريا يواكيم هيرمان، فقد عثر على راية لتنظيم “الدولة الإسلامية” في غرفة الفتى الأفغاني. وصرح الوزير لشبكة “زد دي اف” التلفزيونية العامة أنه “أثناء تفتيش الغرفة التي كان يقيم فيها، عثر على راية لتنظيم الدولة الإسلامية من صنع اليد”، موضحا كذلك أن أحد الشهود أكد أن الفتى الذي قتل لدى محاولته الفرار بعد تنفيذ الاعتداء هتف “الله اكبر”.

المصدر: فرانس 21

By Fahmi

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *