عبرت مواطنة من ولاية قبلي عن استيائها الشديد من حالة الحافلة الوطنية وخاصة على مستوى العجلات التي كانت مهترئة مما عرّضها للانفجار أثناء رحلتها ليلة أمس الأحد 10 جويلية من تونس إلى قبلي.

كما قالت المواطنة أنّ الحافلة توقفت بالطريق السيارة و”من ألطاف الله أن السائق سيطر على الوضع قبل حصول حادث مما تسبب في حالة هلع في صفوف راكبيها”.

وحملت المواطنة كل المسؤولية للشركة في التقصير في مراقبة الحافلات قبل خروجها وتعمد منح ولاية قبلي أسطول مهترئ خلافا لباقي الولايات.

وأكّدت أيضا في حديثها أن سائق الحافلة اتّصل بالشركة لمنحهم حافلة ثانية لكن الأخيرة لم تستجب.

By Fahmi

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *