بعد التصريحات الاخيرة لنواب الجهة و بعض من نشطاء المجتمع المدني حول وجود “صفقة” بين الاتحاد الجهوي للفلاحين بقبلي و الوزارة حول موضوع المجمع المهني للتمور بقبلي, اصدر الاتحاد الجهوي للفلاحين بقبلي اليوم بيان  يستنكر فيه هذه التصريحات:
“يتعرض الإتحاد الجهوي للفلاحين بقبلي هذه الأيام إلى حملة ممنهجة تقودها بعض الأطراف بدعوى تخاذله في الدفاع عن جهة قبلي حول موضوع “المجمع المهني المشترك للتمور ” حتى وصل الأمر إلى حد اتهام الإتحاد بإبرام صفقة للتنازل عن المجمع لفائدة ولاية توزر .
إن الإتحاد الجهوي للفلاحة بقبلي يعلن و بكل وضوح أنه متمسك بان يكون مقر المُجمع بقبلي التي تنتج 70% من تمور البلاد . كما يدعو الإتحاد من الذين ادعوا من أن الإتحاد قد أبرم الصفقة المذكورة أن يدلوا بما لديهم من إثباتات عوض إطلاق الاتهامات الكاذبة و التشكيك في أعراض الناس وولائهم لمنطقتهم . و في صورة إحجام هؤلاء عن تقديم ما يثبت اتهامهم فإن الإتحاد الجهوي قد يلجأ للقضاء و تحميل المسؤوليات .
كما يعبر الإتحاد مرة أخرى عن تمسكه بتركيز المجمع المهني المشترك للتمور بقبلي و يهيب بكل الأحزاب و منظمات المجتمع المدني للوقوف بقوة إلى جانبه لتحقيق هذا المطلب .و كذلك استعداده للتصعيد إذا تم إقرار المجمع بمكان آخر” .
عن الإتحاد الجهوي للفلاحين بقبلي .
مساعد الرئيس : محمد الهادي فريجة

 

By Fahmi

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *