القطاع الفلاحي بالجهة بين وعود المسؤولين،الصعوبات و انتظارات الفلاحين

القطاع الفلاحي بالجهة بين وعود المسؤولين،الصعوبات و انتظارات الفلاحين

تناول برنامج “الدوسي ” لليوم الخميس غرة افريل 2021 ملف القطاع الفلاحي بالجهة بين وعود المسؤولين و انتظارات الفلاحين من خلال استضافة المندوب الجهوي للفلاحة بقبلي المنجي القدري الذي اكد بدايةعلى اهمية  القطاع الفلاحي يإعتباره العمود الفقري للتنمية بالجهة مضيفا ان مكونات التنمية الفلاحية تعتمد على واحات النخيل، المناطق السقوية الجيوحرارية و تربية الماشية مقدما بعض المؤشرات منها ان الواحات تعد حوالي 40 الف هكتار  و في حدود 5 مليون نخلة و في حدود 80 هكتار مناطق سقوية جيوحراراية التي تم التخلي عن اغلبها  باستثناء بعض المناطق التي لاتزال تنشط على غرار منطقة ليماقس .
و لم ينفي القدري وجود صعوبات على مختلف الانشطة الفلاحية منها ما يخص انتاج التمور الذي بلغ السنة الماضية في حدود 250 الف طن مؤكدا على تضرر المنتوج لعديد الاسباب .و قد تعرض القدري ضمن مداخلته الى مختلف النقاط المتعلقة بالقطاع الفلاحي بالجهة :

    Leave Your Comment

    Your email address will not be published.*