الاتفاقات التي لم تنفذ ما هو الا تحيّل على الشعب ،و جلسة في شهر افريل حول المسؤولية المجتمعية للشركات البترولية بالجهة

الاتفاقات التي لم تنفذ ما هو الا تحيّل على الشعب ،و جلسة في شهر افريل حول المسؤولية المجتمعية للشركات البترولية بالجهة

 

 افاد الامين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل سامي الطاهري ضيف اذاعة نفزاوة لليوم الجمعة 26 مارس 2021، ان البلاد تعيش أزمة عميقة و يعد الشأن السياسي اهم مظاهرها وفق قوله خاصة مع انعدام الاستقرار السياسي  الذي يعود الى وضعية الاحزاب المتناحرة على السلطة علاوة على استفحال الازمة مع منظومة الحكم و تنازع السلطات الذي عمق في ازمة الواقع الاقتصادي و الاجتماعي الذي انعكس سلبا على النسيج الاقتصادي التونسي   .مضيفا ان المؤشرات تشير الى صعوبة الوضع مقابل عدم التحرك لانقاض ذلك .

هذا و تطرق الطاهري خلال مداخلته الى مختلف المواضيع الاخرى منها تدهور عديد المجالات منها ما يخص الجهة  في قطاع الصحة و انعدام الاطباء الاختصاص ، البنية التحية و غيرها مشيرا ان ذلك يدل على فشل السياسات السابقة التي لم تحترم الدستور و التمييز الايجابي .مشيرا الى الاتفاقات التي لم تنفذ بالولايات لا سيما منها اتفاق 26 اوت ان ذلك يعد تحيل على الشعب و هياكل الدولة ،مشددا في الاطار الحديث على تغيير منوال تنمية يكون استشرافي و فعال .

كما ثمّن مقترحات الاتحاد الجهوي للشغل بقبلي اليوم الجمعة على هامش اشرافه على فعاليات المجلس الجهوي للاتحاد مؤكدا انها  بحاجة للدعم خصة وان ولاية قبلي بامكانها ان تكون من اهم الولايات لما تمتلكه من  ثروات مهمة (طاقة شمسية ، بترول ن فلاحة …) معرجا في ذات السياق الى انعدام المسؤولية المجتمعية للشركات البترولية المنتصبة بالجهة اين اشار الى عقد جلسة في الغرض في شهر افريل القادم  للاتفاق حول رؤية استراتيجية تساهم في التنمية كما تم الاتفاق على تصور في التشغيل بالشركات البترولية  ,تفاصيل المداخلة :

 

    Leave Your Comment

    Your email address will not be published.*