حول دمج الثّلاثي الثّاني و الثّالث ؟ وزارة التّربية توضح.

حول دمج الثّلاثي الثّاني و الثّالث ؟ وزارة التّربية توضح.

 

وضح المكلف بالاتصال بوزارة التربية، محمد الحاج طيب، أن امكانية دمج الثلاثي الثاني والثالت من السنة الدراسية أمر وارد و سيحدده تطور الوضع الوبائي.

و أكد في تصريح اذاعي أن الوضع الاستثنائي يتطلب إجراءات استثنائية، بالتنسيق مع الطرف الاجتماعي و وزارة الصحة و اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا.

و كانت الجامعة العامة للتعليم الأساسي قد دعت في بيان لها يوم أمس الأحد إلى ضرورة إيقاف الدروس في حالات عدم التقيد بالبروتوكول الصحي إلى حين إجراء التحاليل مجانا و اتخاذ التدابير الواجبة.
و أكدت الجامعة استحالة العمل بنظام الثلاثيات، مطالبة بدمج الثلاثيتين المتبقيتين واعتماد نظام السداسي، إضافة إلى مراجعة نظام الأفواج عبر التركيز على مواد التدريس وزمن التعلم و محتوى البرامج.

و دعا الهيكل النقابي وزارة التربية إلى اتخاذ التدابير الوقائية المستوجبة لاعتبار الكوفيد مرضا مهنيا و اعتبار المتوفين جراءه شهداء وتكريمهم بإطلاق أسمائهم على إحدى مدارس الجهة.

و طالبت النقابة في نفس البيان بتوفير متطلبات الإلتزام بالبروتوكول الصحي في كافة المدارس بالكميات الكافية.

و عبرت عن تبنيها المطلق لقرارات الهياكل النقابية الرامية إلى حماية المربين والتلاميذ في صفاقس ومارث والوسلاتية وغيرها من الجهات، مشددة على ضرورة التعجيل باقتناء اللقاح وتوفيره بالكميات الكافية مجانا و اعتبار المربين من ضمن الفئات التي يتعيم إعطاءها الأولوية في التلقيح.

و دعت إلى الضغط من أجل فرض حجر عام .

    Leave Your Comment

    Your email address will not be published.*