قضية النفايات المستوردة من إيطاليا تطيح ب 23 مشتبه به: منهم وزيران سابقان و قنصل و عمداء بالديوانة.

قضية النفايات المستوردة من إيطاليا تطيح ب 23 مشتبه به: منهم وزيران سابقان و قنصل و عمداء بالديوانة.

 

احتفظت النيابة العمومية بسوسة ب 12 شخص على ذمة التحقيق في قضية النفايات المستوردة من إيطاليا كما تم تقديم 10 أشخاص للنيابة وادراج شخص بالتفتيش وهوصاحب المؤسسة المستوردة « سوريبلاست » الذي بقي في حالة فرار، وفق ما صرح به ل »وات »، اليوم الاثنين، المساعد الاول لرئيس المحكمة الابتدائية بسوسة، جابر غنيمي.
ومن بين الموقوفين خلال العملية التي تمت بين يومي السبت والاحد ، ذكر المصدر، وزير البيئة السابق ومدير ديوان ومدير عام سابق للوكالة الوطنية للتصرف في النفايات ومديرين في نفس الوكالة ومديران في الوكالة الوطنية لحماية المحيط وإطار سام في الديوانة (عميد) وصاحب مخبر خاص ووسيط جمركي وعون بريد.
أما بالنسبة للاشخاص الذين تم تقديمهم للنيابة والذين بقوا في حالة سراح فهم وزير البيئة الاسبق والمدير الحالي للوكالة الوطنية لحماية المحيط وثلاث مهندسين في نفس الوكالة وقنصل تونس في نابولي و إطاران عمداء في الديوانة.
وتتعلق القضية التي تم الكشف عنها بشكل واسع في تحقيق استقصائي بثته تلفزة خاصة، في 2 نوفمبر 2020، بتولي شركة تونسية مصدرة كليا « سوريبلاست  » إبرام صفقة مع الشركة الايطالية لاستيراد النفايات وصلت بمقتضاها 282 حاوية نفايات الى ميناء سوسة وتم تقديمها على انها نفايات بلاستيكية معدة للرسكلة لكن التحقيقات بينت أنها نفايات منزلية وأن الاتجار بها يخرق عدة اتفاقيات دولية، منها اتفاقيتي ” بازل” و “باماكو “

    Leave Your Comment

    Your email address will not be published.*