اهم ماجاء في بيان الجامعة الوطنية للبلديات التونسية حول منطقة “العين السخونة “.

اهم ماجاء في بيان الجامعة الوطنية للبلديات التونسية حول منطقة “العين السخونة “.

نظّمت الجامعة الوطنية للبلديات التونسية يوم امس الاثنين بقاعة الجلسات ببلدية دخيلة توجان من ولاية قابس لقاء جمع رؤساء بلديات مدنين برؤساء بلديات قبلي بغاية ايجاد حل يضع حدا للنزاع الذي تشهده منطقة العين السخونة.

هذا و ادانت الجامعة الوطنية للبلديات على عقب الاوضاع الاخيرة بين منطقتي دوز من ولاية قبلي و بني خداش من ولاية مدنين ادانة الفوضى والعنف اضافة الى إدانة التجييش الممنهج منذ ما يقارب الشهر على مواقع التواصل الإجتماعي دون أخذ الإجراءات اللازمة من طرف السلطات الجهوية والأمنية و في اطار بحث سبل إخماد نار الفتنة ،اصدرت بيانا يوم امس 14 ديسمبر 2020 دعت فيه الى :

 -فتح تحقيق جدي حول ملابسات الأزمة والتأخر في التعاطي الأمني و تراخي ولاة ڤبلي و مدنين في تطويق الأشكال رغم علمهما المسبق بجميع بالحيثيات.
-منع إستغلال منطقة العين السخونة عدا الإستغلال المتعلق بالرعي.
-عقد مجلس وصاية مشترك بين ولايتي مدنين وڤبلي وإتخاذ القرارات المناسبة لفض المشكل.
-التنسيق مع المجتمع المدني والأطراف الفاعلة وبحث سبل تهدئة النفوس وحل الاشكاليات.
-تكليف المكاتب الجهوية للجامعة بمتابعة الأحداث والتواصل مع السلطات الجهوية.
-تكليف رئيس الجامعة بالتنسيق مع الرئاسات الثلاث لتطويق الأزمة و دعم الإستثمار والتنمية المحلية و تخصيص إعتمادات إضافية لبلديات المنطقة.

    Leave Your Comment

    Your email address will not be published.*