اشكاليات متعددة تعرقل القطاع السياحي بولاية قبلي و تحدث شللا تاما في الانشطة السياحية.

اشكاليات متعددة تعرقل القطاع السياحي بولاية قبلي و تحدث شللا تاما في الانشطة السياحية.

يعاني القطاع السياحي عديد الاشكاليات خاصة “الجمّالة” الذي يعتبر مورد رزق الوحيد ل(300 او 400 جمّال ) و قد تأزم وضع اصحاب القطاع  مع وباء كورونا و اصبح اكثر تهميشا دون تدخل للسلط و الجهات المعنية  كما ان كل الوعود بقيت حبرا على ورق وفق ما افاد به رئيس الغرفة الجهوية للنشاط السياحي بقبلي بلقاسم بن حسن لدى تدخله الهاتفي  اليوم الجمعة 11 ديسمبر في برنامج “صباحك ياقبلي “في حديثه عن القطاع و اشكالاته والتي وصفها بالمؤسفة .
و في سياق مماثل اكد رئيس الغرفة الجهوية للنشاط السياحي بواسطة الدراجات رباعية الدفع الهادي بالشادلي ،  على تراجع هذا النشاط السياحي حيث انه يعيش شللا تاما وفق تعبيره،  علاوة على انهم لا يتمتعون بأي منحة او مساعدات تعويضية اكثر تفاصيل عن مشاغل و صعوبات القطاع : 
https://www.facebook.com/radionefzawatunsialivetrend/videos/740636730192672/

    Leave Your Comment

    Your email address will not be published.*