“انسحبنا من جلسة اللجنة الجهوية لتوزيع المواد العلفية لاتخاذها منحى اخر و اللجنة الجهوية هي اكبر مشكلة في توزيع الاعلاف”

“انسحبنا من جلسة اللجنة الجهوية لتوزيع المواد العلفية لاتخاذها منحى اخر و اللجنة الجهوية هي اكبر مشكلة في توزيع الاعلاف”

تناول برنامج “مع الفلاح” ليوم السبت 5 ديسمبر 2020 إشكاليات نقص الأعلاف و معاناة مُربي الماشية بالجهة،  علما و انه عقدت بتاريخ 3 ديسمبر الجاري جلسة اللجنة الجهوية لتوزيع المواد العلفية للنظر في الاشكاليات المتعلقة بالقطاع، غير ان الجلسة شهدت انسحاب اتحاد الفلاحين بدوز الشمالية نتيجة احتجاهم على انعقادها، معتبرين إياها ملغاة على خلفية طرد ممثلي الاتحاد و استدعاء الامن و تحقيق الشرطة العدلية معهم بسبب مشادات كلامية اللجنة الجهوية و في هذا السياق افاد مراد بن محمد  عضو مكلف بالأعلاف و الماشية بالإتحاد المحلي للفلاحة و الصيد البحري بمعتمدية دوز الشمالية لدى تدخله الهاتفي اليوم عبر اذاعة نفزاوة ، ان جلسة 03 ديسمبر كانت خاصة باشكاليات دوز الشمالية و كانت بطلب من الاتحاد المحلي ، اين طالبوا ان يكون توزيع الاعلاف على عدد القطعان لكن الجلسة اتخذت منحى اخر و لم تتم الاستجابة لمطلبهم وفق قوله  مؤكدا ان اللجنة الجهوية هي اكبر مشكلة في توزيع(مادتي السداري و الشعير )من خلال التوزيع الغير العادل بين المعتمديات و عدم الاخذ بعين الاعتبار التفاوت في عدد القطعان خاصة و ان معتمدية دوز الشمالية هي الاكثر في عدد القطعان ، هذا وتم التطرق خلال المداخلة الى عدة نقاط اخرى تفاصيلها في المداخلة التالية : 

https://www.facebook.com/radionefzawatunsialivetrend/videos/3575363635843952/

    Leave Your Comment

    Your email address will not be published.*