المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية و الاجتماعية: الحكومات المتعاقبة جزء من ازمة تصاعد وتيرة الاحتجاجات و الاحتقان الاجتماعي .

المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية و الاجتماعية: الحكومات المتعاقبة جزء من ازمة تصاعد وتيرة الاحتجاجات و الاحتقان الاجتماعي .

 

تسود حالة من الاحتقان و التوتر عدة مناطق في تونس خاصة في الاونة الاخيرة يطالب مواطينها بالتشغيل و بالحق في التنمية، و تيرة متصاعدة للاحتجاجات الجهوية تقوم أغلب هذه الاحتجاجات على الاعتصام في بعض المؤسسات و الشركات الصناعية الحيوية في اقتصاد البلاد مما ادى إلى تعطيلها بهدف الضغط على السلطات حيث توسعت رقعة هذه الاحتجاجات تدريجيا  من جهوية الى اعتصامات داخل مؤسسات لقطاعات حيوية و شركات صناعية مما أدى إلى نقص في تزويد البلاد ببعض المواد الأساسية لا سيما قوارير الغاز المنزلي في الاونة الاخيرة .

ضمن هذا الاطار افاد الناطق الرسمي باسم المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية و الاجتماعية رمضان بن عمر لدى تدخله الهاتفي اليوم الخميس 03 ديسمبر عبر اذاعة نفزاوة ، ان عدم التزام الحكومات المتعاقبة بالتزامتها ازاء الجهات و مختلف القطاعات ازم الوضع الذي تزامن مع جائحة كورونا مما جعل المواطن يلتجا الى الاحتجاجات كوسيلة ضغط على الحكومة لتحقيق مطالبهم :

 

    Leave Your Comment

    Your email address will not be published.*