المشيشي : “الدولة لن تخضع للابتزاز و لمحاولات ليّ الذراع”

المشيشي : “الدولة لن تخضع للابتزاز و لمحاولات ليّ الذراع”

 

قال رئيس الحكومة هشام المشيشي ‘قد ضاق شعبنا ذرعا من انعدام الاستقرار السياسي الذي يمثّل المعضلة الحقيقيّة امام كل الإصلاحات” معتبرا أن الصراعات و انعدام الثقة بين الفرقاء السياسيّين يضاعف الضغط على واقع البلاد الاجتماعي و الإقتصادي المضغوط أصلا’.

و أكد المشيشي لدى تقديمه صباح اليوم السبت 28 نوفمبر 2020، خلال الجلسة العامة بمجلس نواب الشعب لبيان الحكومة حول مشروع ميزانية الدولة و الميزان الاقتصادي و مشروع قانون المالية لسنة2021 ، أن الحكومة “تعمل على بناء الثقة عبر الحوار والتشاور المتواصلين ونسعى إلى تطوير العلاقة وتدعيم الارتباط بين الحكومة وشركائها السياسيين.

و دعا كل التونسيين و الشركاء الاجتماعيين وكافة المنظمات و الأحزاب السياسية و المجتمع المدني إلى ضرورة العمل المشترك على بناء برنامج وطنيّ رائد و طموح، يجمّع، لا يقصي أحدا و يستجيب لتطلّعات بنات و أبناء الشعب.

في سياق اخر ،أكد رئيس الحكومة أن من حق كل مواطن أن يتمتع بثروات البلاد و الدولة في اطار برنامج التنمية الجهوية قائلا في هذا الغرض “لم و لن نخضع للابتزاز و سياسة لي الذراع لأن التنمية لاتحقق الا في مناخ هادئ عبر اعتماد مبدأ التشاركية، داعيا الولاة الى تفعيل اللجان الجهوية من اجل تحقيق التنمية في الجهات “.

    Leave Your Comment

    Your email address will not be published.*