اشكاليات “هنشير العتيلات” بجمنة تقلق الفلاح و تهدد مورد رزقه ..و مندوبية الفلاحة توّضح …

اشكاليات “هنشير العتيلات” بجمنة تقلق الفلاح و تهدد مورد رزقه ..و مندوبية الفلاحة توّضح …

 

تطرق برنامج” مع الفلاح” ليوم السبت 14 نوفمبر 2020 للإشكاليات الحاصلة لآبار مياه الري بالواحات ضمن هذا السياق كان الفلاح  جمال حنين من منطقة جمنة ضيف البرنامج للحديث عن هنشير “العتيلات “حيث اكد ان الاشكال انطلق منذ تملح البئر الجيوحرارية بالتوازي مع ضعف المياه و هو ما جعل الفلاح  يتكبد خسائر عديدة السنة الفارطة مع تضرر النخيل “بالعنكبوت الغباري “.

اشكالية تراجع الموارد المائية بواحة « العتيلات » التي تضم حوالي 320 فلاح أثّرت بشكل كبير على أشجار النخيل التي شهدت تراجعا في جودة منتوجها من التمور و باتت غير قابلة للتسويق كما تسبب تباعد الدورة المائية كذلك في عطش المقاسم الفلاحية التي بات اصحابها مضطرين لسقي نصفها و التخلي عن سقي النصف الاخر بالتناوب للمحافظة على أصول النخيل دون التفكير في منتوجها من التمور.
في سياق متصل كان لرئيس دائرة الموارد المائية بالمندوبية الجهوية للفلاحة كمال بو جليد تدخل عبر الهاتف اين اكد انه تم غلق البئر الجيوحرارية لارتفاع درجة ملوحتها و تراجع تدفقها مما أدى الى غلقها مضيفا ان نسبة الري في واحة العتيلات هي اقل نسبة في كل ولاية قبلي هذا  و تم تعويضها بآبار تعويضية لكن الاشغال شهدت توقف منذ فترة نتيجة توقف المقاولة لاشكالات مادية تفاصيل اكثر في المداخلة التالية :

    Leave Your Comment

    Your email address will not be published.*