بداية من هذا الاسبوع: تفعيل الاجراءات التي تم اتخاذها لفائدة ولاية قبلي خلال جلسة 25 سبتمبر 2020

بداية من هذا الاسبوع: تفعيل الاجراءات التي تم اتخاذها لفائدة ولاية قبلي خلال جلسة 25 سبتمبر 2020

 

توجه ليلة البارحة رئيس الحكومة  هشام المشيشي بكلمة الى الشعب التونسي كان اكد خلالها على  تشديد تطبيق الاجراءات باعتباره  الطريقة العملية الوحيدة للحد من انتشار الفيروس حتى لا نبلغ مرحلة استنزاف قدراتنا الاستشفائية.

و تناول المشيشي خلال النقطة الإعلامية العودة على القرارات الحكومية لحل أزمة الكامور و الوضع الصحي بالبلادحيث انه تم فرض 30 ألف خطية مالية على مخالفين لقرار ارتداء الكمامات، وكذلك حجز سيارات لمخالفي التنقل بين المدن وغيرها .

هذا أذن رئيس الحكومة في هذا السياق بتنفيذ حملات متواصلة لإنفاذ القانون ومراقبة مدى الالتزام بارتداء الكمامات و بالبروتوكولات الصحية ومضاعفة التركيز الأمني على مستوى الحدود بين الولايات لمنع التنقل غير الاستثنائي بينها وتكثيف المراقبة على وسائل النقل والمحطات والفضاءات العامة وفرض تطبيق إجراءات حظر الجولان ومنع التجمعات لأكثر من أربعة أشخاص.

وشدد على أن تواصل اللامبالاة بارتداء الكمامة خاصة، قد يؤدي إلى انفلات الوضع، بعد أن بلغ عدد الوفيات جراء الكوفيدـ 19 زهاء 1900 وفاة والإصابات أكثر من 70 ألف إصابة، معبرا عن الخشية من تجاوز الوفيات حاجز ال6 أو ال7 آلاف حالة أو أكثر، في حال لم تبلغ نسبة ارتداء المواطنين للكمامات نحو 80 بالمائة، قائلا ”سنمر لمرحلة أكثر صرامة في تطبيق الاجراءات الوقائية من كورونا”.

هذا و سيتمّ بداية من اليوم الثلاثاء 10 نوفمبر 2020، الانطلاق في مرحلة أكثر صرامة لتطبيق الإجراءات السابقة في إطار مجابهة جائحة كورونا.

و فيما يتعلق بولاية قبلي فقد اكد المشيشي على ايفاء الحكومة بكل التزامتها التي اتخذت خلال الجلسة المنعقدة بتاريخ 25 سبتمبر 2020 و التي خصصت للجهة بحضور نواب ولاية قبلي:  

منها التشغيل الفوري للمقبولين في شركة البيئة و البستنة .

تفعيل عدد من الصفقات العمومية  لعدد من الوزارات مع الشركة المذكورة وذلك حسب صيغة التفاوض المباشر بغية خلق ديناميكية اقتصادية وتمكين الشركة من تنمية مواردها الذاتية قصد تعزيز قدراتها الانتاجية والتشغيلية.

هذا الى جانب حسن التحضير لموسم جني التمور والتفكير في خلق اسواق جديدة لتسويق الانتاج، والتشجيع على بعث المشاريع الخاصة في مختلف الميادين وذلك لخلق مواطن شغل جديدة.

 

    Leave Your Comment

    Your email address will not be published.*