“سيتم اتخاذ إجراءات للتعايش مع الفيروس و يجب تطبيقها بكل صرامة و بالردع اذا لم يتم الالتزام بها “

“سيتم اتخاذ إجراءات للتعايش مع الفيروس و يجب تطبيقها بكل صرامة و بالردع اذا لم يتم الالتزام بها “

 

قالت الدكتورة جليلة بن خليل عضو اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كورونا المستجد، اليوم الجمعة 7 اوت 2020 ,من خلال مداخلتها الهاتفية في برنامج صباحك ياقبلي ,أن تونس ماضية في استراتيجية للتعايش مع الفيروس, مشيرة انه مع الموجة الثانية و تزايد عدد حالات الاصابة بالتوازي مع انعدام وعي المواطن تشدد اللجنة العلمية لمجابهة وباء كوفيد 19، بتطبيق أسلوب الردع للحماية .

اذ تطالب اللجنة العلمية بوجوبية ارتداء الكمامات في الأسواق و الفضاءات التجارية ,خاصة و انه سيتم اتخاذ إجراءات للتعايش مع الفيروس بما أنه لم يعد بالإمكان غلق الحدود أو العودة إلى الحجر الصحي الشامل لذلك يجب تطبيق هذه الإجراءات بكل صرامة.هذا و أشارت  الدكتورة بن خليل إلى أن اللجنة في طور صياغة إستراتيجية للتعايش مع الفيروس:

وفي سياق اخر, اكدت الدكتورة ان منظمة الصحة العالمية حذرت من موجة ثانية في تونس على غرار كل دول العالم وانها ليست اولى الدول التي تدخل هاته الموجة على عكس ما يتداول على صفحات التواصل الاجتماعي :

    Leave Your Comment

    Your email address will not be published.*