تونس تحيي الذكرى 64 لانبعاث الجيش الوطني

تونس تحيي الذكرى 64 لانبعاث الجيش الوطني

تحيي تونس اليوم الأربعاء 24 جوان 2020 ، الذكرى الـ64 لانبعاث الجيش الوطني.
وينقسم الجيش الوطني إلى 3 فروع رئيسية، و هي جيش الـبر وجيش الـبحر و جيش الـطيران.
يشارك الجيش التونسي في عدة عمليات مدنية وعسكرية وطنيا ودوليا مثل مقاومة الكوارث الطبيعية والقيام بعمليات عسكرية، إلى جانب المشاركة في عمليات حفظ السلام تحت غطاء الأمم المتحدة.
و منذ انبعاثه يضطلع الجيش الوطني بمهام أساسية، و هي الدفاع عن الوطن وسلامة ترابه وصون نظامه الجمهوري وحماية مؤسساته إضافة إلى المساهمة في معاضدة مجهودات الدولة في مجال التنمية والتدخل في عمليات الإغاثة والإنقاذ في نطاق مهامه التكميلية.
حقق الجيش الوطني نجاحات متتالية و استقرارا أمنيا وقدم شهداء فداءً للوطن و دفاعا عن أرضه.

و لدعم المجهود الوطني والهياكل الصحيّة الوطنيّة في مواجهتها لوباء فيروس كورونا، تم تركيز مستشفى عسكري ميداني في محيط المستشفى العسكري بتونس و تحويل الوحدة العسكرية الجراحيّة الميدانية إلى وحدة إنعاش ليتمّ من خلالها الترفيع في عدد أسرّة الإنعاش إلى حدود 50 سريرا وتركيز مخبر عسكري متنقّل بتطاوين تحوّل في مرحلة ثانية إلى قبلّي للرفع من عدد التحاليل الموجّهة لتقصّي حالات الكورونا المشتبهة بالمناطق الموبوءة.

كما تولت التشكيلات العسكرية خلال حظر التجوّل بالبلاد والحجر الصحّي الشامل، القيام منذ 23 شهر مارس الماضي بدوريّات مشتركة بكامل تراب الجمهوريّة شهدت مشاركة أكثر من 1100 من العسكريين بالإضافة إلى تأمين الوحدات السجنيّة ومراكز التبرّع وتوزيع المساعدات. كما ساهم جيش الطيران في نفس الفترة في القيام بطلعات جويّة بالليل والنهار بواسطة مروحيّات عسكريّة إنطلاقا من مختلف القواعد الجويّة تجاوزت 500 مهمّة.

و شاركت الطائرات العسكريّة في عمليّات إجلاء المواطنين العالقين بالخارج بكلّ من الجزائر وإيطاليا وألمانيا وإنقلترا ومن دول جنوب شرق آسيا ماليزيا وأندونيسيا ومن بعض الدول الإفريقيّة، بالإضافة إلى تأمينها لرحلات جويّة قياسيّة من أجل جلب المستلزمات والمعدات والتجهيزات الطبية من هونغ كونغ والصين.

    Leave Your Comment

    Your email address will not be published.*