“قرار إلغاء الحجر الصحي الإجباري مع قرار فتح الحدود قد يكون صعب جدا تطبيقه”

“قرار إلغاء الحجر الصحي الإجباري مع قرار فتح الحدود قد يكون صعب جدا تطبيقه”

أثار قرار  العمل بإلغاء الحجر الصحي الإجباري بداية من يوم امس الخميس 18 جوان 2020 بالنسبة للتونسيين العائدين من الخارج  والاكتفاء بالحجر الذاتي لمدة 14 يوما،عديد المخاوف، خاصة مع تسجيل عدة حالات وافدة خلال الفترة الماضية.

فهل سيتم التراجع عن قرار إلغاء الحجر الصحي الإجباري و الاكتفاء بالحجر الذاتي بالنسبة للتونسيين العائدين من الخارج ؟؟

ضمن هذا السياق افاد بداية ضيف صباحك يا قبلي ليوم الجمعة 19 جوان 2020 رئيس لجنة الحجر الصحي بوزارة الصحة محمد الرابحي, ان الحالة الوبائية في استقرار عموما لكنها تستوجب الحذر مع وجود الحالات الوافدة ,مضيفا انه  في عدم احترام و الالتزام بقواعد و شروط الحجر الصحي بالتوازي مع الرفع النسبي للحجر الاجباري ييحدث بعض الارتباك و التخوف و المخاطر تستدعي التوقي .

واجاب عن امكانية التراجع عن قرار إلغاء الحجر الصحي الإجباري و الاكتفاء بالحجر الذاتي بالنسبة للتونسيين العائدين من الخارج ,اكد ان ذلك يبقى مرتبط بتطور الوضع الوبائي مضيفا ان اذا لزم مراجعة القرارات فالحكومة و الدولة عموما تتفاعل مع اللجان العلمية و المقترحات المقدمة .مؤكدا ان اللجان العلمية تعمل على تقييم التجربة خلال هاته الايام. و قال الرابحي ان قرار إلغاء الحجر الصحي الإجباري مع قرار فتح الحدود قد يكون صعب جدا تطبيقه وفق تعبيره :

    Leave Your Comment

    Your email address will not be published.*