بين العودة التدريجية الاحترازية للأنشطة و أهم الاشكاليات

بين العودة التدريجية الاحترازية للأنشطة و أهم الاشكاليات

 

نشاطات و تظاهرات و مهرجانات عديدة دأبت دار الثقافة بالفوار منذ انطلاقتها الفعلية سنة 1994 على تأثيثها و تطويرها لتشهد مؤخرا عودة تدريجية (منذ 27 ماي) لمواصلتها و على اثر توقف دور الثقافة عامة خلال ازمة كورونا مع اتخاذ كل التدابير الوقائية اللازمة و وفق سبل احترازية للعمل الميداني منها عمل النوادي بنسبة لا تتجاوز 50 بالمائة و غيرها من الاجراءات الاخرى , بحسب ما افاد به مدير دار الثقافة علي الشايب , هذا و اشار  الشايب الى عزوف اقبال الشباب رغم توفر كل النوادي بدار الثقافة و هو يعد من الاشكاليات خاصة مع بعد مكانها بالتوازي مع العامل المناخي الذي اثر سلبا على ذلك :

 

    Leave Your Comment

    Your email address will not be published.*