“الوضع الوبائي عامة في تونس مُطمئن لكن يستوجب الحذر… / و “الحمى التيفية”من الملفات التي لها أولوية مُطلقة و الوزير يتابع شخصيا الموضوع”

“الوضع الوبائي عامة في تونس مُطمئن لكن يستوجب الحذر… / و “الحمى التيفية”من الملفات التي لها أولوية مُطلقة و الوزير يتابع شخصيا الموضوع”

 

اكد رئيس لجنة الحجر الصحي بوزارة الصحة محمد الرابحي ضيف الماتينال ليوم الخميس 28 ماي في تقييمه للوضع الوبائي عامة , على انه وضع مطمئن و مريح خاصة ان الفيروس يشهد تراجع  لكنه يستوجب الحذر الدائم ,مشيرا ان الحالات المسجلة مؤخرا هي حالات وافدة و تخضع للحجر الصحي الاجباري مؤكدا في هذا الاطار على نجاح التجربة التونسية  التي اشاد بها الجميع في تصديها للوباء عبر الاجراءات الاستباقية  والاستراتيجية التي عملت بها وزراة الصحة بمعاضدة بقية الوزارت و بمساهمة مجهودات كل الاطراف, رغم محدودية الامكانيات و النقائص .هذا و ثمّن عمل اللجنة وطنية التي نجحت بدورها بفضل العمل الجماعي لجل الوزارت .

و فيما يتعلق بالوضع الصحي بالجهة اكد الرابحي ان السلط الجهوية قائمة بدورها كما ان الاهالي على وعي بخطورة الفيروس داعيا اياهم لمواصلة الالتزام بالاجراءات الصحية خاصة مع تسجيل ارتفاع في حالات الشفاء (83 حالة شفاء ) و اجاب بخصوص “الحمى التيفية”   انهم في متابعة للوضع و ان وزير الصحة يتابع الموضوع  شخصيا ذلك وفق تعبيره.

هذا و تعرض  الرابحي في جانب اخر من مداخلته الى بعض النقاط الاخرى تفاصيلها في المداخلة التالية :

 

    Leave Your Comment

    Your email address will not be published.*