وزيرة المرأة: تقليص مدة الحجر الصحي الإجباري للعائدين من الخارج الى 7 أيام

وزيرة المرأة: تقليص مدة الحجر الصحي الإجباري للعائدين من الخارج الى 7 أيام

 

أكدت أسماء السحيري وزيرة شؤون المرأة والأسرة والأطفال وكبار السن والناطقة الرسمية بإسم الحكومة اليوم الجمعة 22 ماي 2020 أنه تقرر تقليص مدة الحجر الصحي الإجباري بالنسبة للعائدين من الخارج إلى 7 أيام بداية من شهر جوان مبرزة ان هذا القرار يأتي طبقا لما أعلنت عنه الحكومة في إعتماد التدرج بخصوص مختلف الإجراءات التي تتعلق بالمرحلة الأخيرة من الحجر الصحي الموجه.

و قالت السحيري في مداخلة لها  بإذاعة “موزاييك”:”قبل أن تتم عملية الإجلاء يتوجب على العائد أن يجري إختبار التحليل في البلد المقيم به للتثبت من عدم إصابته بالمرض وعندما يصل إلى تونس يخضع مُباشرة للحجر الصحي الإجباري مدة 7 أيام  ومن ثم نعيد إنجاز تحليل آخر له .. لأنه بناء على الفترة الأولى يمكننا تحديد ما إن كان مصابا أم لا” متابعة “هذه التدقيقات سنقوم بتنسيقها مع مختلف البلدان وأخذ نوعية الإختبار التحليلي الذي أجري له بعين الإعتبار”.

وأضافت المتحدثة أنه سيتم إعلام المواطنين بصورة مسبقة بهذا الإجراء وانه سيتم أيضا التنسيق مع القنصليات بالخارج.

وبخصوص خلاص معاليم الإقامة في الحجر الصحي الإجباري قالت السحيري:” الدولة ستواصل التكفل بكل مصاريف إقامة العائدين في أماكن تحددها لهم” مشيرة إلى أن عمليات الإجلاء تركز خاصة على من هم عالقين من طلبة أو أشخاص إنقطعوا عن العمل.

    Leave Your Comment

    Your email address will not be published.*