مشروع المعرّف الوحيد للمواطن يهدف الى رقمنة الادارة و تحسين خدماتها

مشروع المعرّف الوحيد للمواطن يهدف الى رقمنة الادارة و تحسين خدماتها

بإقتراح من وزير الشؤون المحلية و وزير تكنولوجيات الاتصال و التحول الرقمي، كان أصدر رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ يوم الثلاثاء 12 ماي 2020، مرسوم عدد 17 يتعلق بالمعرّف الوحيد للمواطن. ضمن هذا السياق تدخل اليوم عبر اذاعة نفزاوة اف ام,مدير عام الإعلامية و تطوير النظم المعلوماتية بوزارة الشؤون المحلية سفيان الهميسي الذي افاد أنّ الهدف من المعرّف الوحيد هو تحقيق التحوّل الرقمي للإدارة و تحسين الخدمات الإدارية من خلال رقمنتها، حيث انه يساهم في تيسير الخدمات بين الإدارات و التقليص من طلب الوثائق من المواطن.

 فمشروع رقمنة الادارة سيخفف من متاعب المواطن من جهة و يقضي على البيروقراطية الادارية من جهة اخرى.

هذا و احتوى المرسوم على بعض الفصول منها احداث سجل يطلق عليه اسم “سجل المعرف الوحيد للمواطن” يستوجب من خلاله حماية المعطيات الشخصية , كل التفاصيل عن مشروع الرقمنة و المرسوم عدد17 في المداخلة التالية:

 

    Leave Your Comment

    Your email address will not be published.*