Download WordPress Themes, Happy Birthday Wishes
الرئيسية / مقال رأي / هل حقق الشعب التونسي أهداف الثورة في ذكراها التاسعة ؟

هل حقق الشعب التونسي أهداف الثورة في ذكراها التاسعة ؟

 الثلاثاء 17 ديسمبر يصادف تاريخ ذكرى اندلاع الثورة التونسية، شرارة ثورة الحرية و الكرامة التي انطلقت من مدينة سيدي بوزيد و امتدت لباقي ولايات البلاد , أين اقدم الشاب محمد البوعزيزي  على حرق نفسه احتجاجا على مصادرة الشرطة البلدية عربة الخضار و الفاكهة التي كان يعتاش منها. و قد توفي البوعزيزي في الرابع من جانفي في المستشفى متأثرا بحروقه البالغة، و هو ما أدى إلى اندلاع شرارة المظاهرات يوم 18ديسمبر 2010 و خروج آلاف التونسيين الرافضين لما اعتبروه أوضاع البطالة و عدم وجود العدالة الاجتماعية و تفاقم الفساد داخل النظام الحاكم.كما أدى ذلك إلى اندلاع مواجهات بين مئات من الشبان في منطقة سيدي بوزيد و ولاية القصرين مع قوات الأمن لتنتقل الحركة الاحتجاجية من مركز الولاية إلى البلدات و المدن المجاورة كالمكناسي و الرقاب و سيدي علي بن عون و منزل بوزيان و القصرين و فريانة و نتج عن هذه المظاهرات التي شملت مدن عديدة في تونس عن سقوط العديد من القتلى و الجرحى من المتظاهرين نتيجة تصادمهم مع قوات الأمن.

احتجاجات شعبية عارمة انتهت في 14 جانفي 2011 بهروب بن علي الى السعودية, تخللتها احداث تاريخية متعاقبة منذ اندلاعها.

هذا و شكلت الثورة التونسية المفجر الرئيسي لسلسلة من الاحتجاجات و الثورات في عدد من الدول العربية.

لقد  عرفت  البلاد خطوات جيدة في تحصين ديمقراطيتها منذ تسع سنوات حين تم الكشف عن حقيقة الاستبداد  و نشرها للرأي العام الى حد ما ,من خلال ما قامت به هيئة الحقيقة و الكرامة التي نظرت في ملفات الضحايا و ما أنجزه القضاء في محاكمة الجلادين.

لكن يبقى السؤال المطروح هل حققت الثورة في ذكراها التاسعة و امام ماعرفته من تسلسل احداث تاريخية هامة و امام ما قدمته من جرحى و شهداء ,المأمول في التخلص من الاستبداد على جميع المستويات خاصة و انها قامت على مبادئ حياتية استحقاقية , تحت شعار “شغل ,حرية, كرامة وطنية “؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

موسم التمور بين حُرقة الفلاح و صمت الدولة ؟؟؟

الموسم الفلاحي و تحديدا قطاع التمور ,الشغل الشاغل هاته الفترة لكل فلاحي ...