Download WordPress Themes, Happy Birthday Wishes
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / أخبار عالمية / هل سيصبح المتوسط مقبرة؟

هل سيصبح المتوسط مقبرة؟

أحصت الأمم المتحدة أكثر من 669ألف مهاجر في ليبيا سنة2018 ونحو خمس هؤلاء من النساء والأطفال أغلبهم وما يقارب عن19% مهاجر من النيجر متواجدون في ليبيا التى تغرق في الفوضي منذ سقوط نظام القذافي سنة 2011 وقد شجع الانفلات الأمني الآلاف من المهاجرين من أفريقيا جنوب الصحراء وبلدان الشرق الاوسط للتوجه إليها لتكون نقطة عبور أو منطقة استقبال مما يجعلهم عرضة لسوء المعاملة من قبل الأطراف المسلحة المنتشرة في البلاد مما يجبرهم على خوض مغامرة البحر ، فأي دور للدولة الليبية لانقاض هذه الفئات من الناس ؟ واي دور للمنظمات الوطنية والدولية في هذا الشأن. كثير هي المنظمات العالمية المهتمة بهذا الجانب مثل منظمة الهلال الأحمر التى تساهم فى انقاض المهاجرين الغير نظاميين في البحر آخرها كان انقاض 500 مهاجر في هذا الشهر حسب وسائل إعلام ، فمثل هذه المنظمات تحتاج لوقفة جادة من قبل المسؤولين الحكوميين وخاصة في دعمها بأدوات الانقاذ حيث صرح السيد / ايوب قاسم المتحدث باسم البحرية الليبية خلال لقائه بعض الصحفيين بأن البحرية لا تملك سوي أربع قوارب فقط تستعملها في انقاض المئات من المهاجرين في عرض البحر والتى تحتاج إلي صيانه حتى تستطيع العمل في البحر . كما أننا بحاجة إلى فتح المزيد من مراكز الإيواء ودعم الحالي منها بالامكانيات حيث انها تحمل حوالي 10الآلاف مهاجر فقط حسب ما صرح به السيد / فائز السراج رئيس حكومة الوفاق الوطني في إحاطته خلال أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة الايام الماضية . كما أننا بحاجة للتنسيق بين المنظمات العالمية والمحلية لتحقيق عمل مشترك يساهم فى إنقاذ حياة المهاجرين ، ففي الواقع تمر الدولة بازمات كثيرة ولكن لا نغفل هذه الأزمة التى تحتاج لوقفة من الجميع ، فالمهاجر الذي حرج من بلده هاربا من ويلات الحرب أو الاضطهاد أو بحثا عن مصدر رزق أو طمعا في حياة افضل فإنه بحاجة أكثر للمساعدة سواء النفسية أو الصحية او اللوجستية كذلك فإن توعية المواطنين بحقوق المهاجرين أمر ضروري جدا وهذا ما عملت عليه منظمة المتوسط للهجرة والإغاثة خلال الأشهر الماضية حيث أطلقت حملة توعية تحت عنوان (( لا للاستغلال..لا التعديب…لا للابتزاز)) . وقد أصدرت 18عشر منظمة مجتمع مدني عاملة في مجال الهجرة بيان مشترك بمناسبة اليوم العالمي للاجئين لسنة 2019 تضمن مطالبة الحكومة بمراجعة وتعديل التشريعات المحلية بما يتوافق مع التشريعات العالمية كما طالبت بإغلاق مراكز الاحتجاز التى يثبت مشاركة أفرادها بانتهاكات لحقوق الإنسان . إن إصدار المرصد الاورومتوسطي تقريرا خلال شهر 7 الماضي تحدث فيه عن غرق قارب قبالة سواحل مدينة الخمس راح ضحيته العشرات يدعو للقلق والوقوف على هذه الظاهرة بكثير من الدعم والإنسانية وهنا يأتي دور المواطن ومنظمات المجتمع المدني للضغط علي الحكومة واتخاذ الإجراءات العاجلة ومساعدة الهلال الأحمر والمنظمات العاملة في هذا المجال فيما تقوم به من أعمال إنسانية كبيرة. رضوان الاطرش

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الصين تعلن استئناف العمل في 90 بالمائة من مؤسساتها الصناعية

أفادت السلطات الصينية باستئناف العمل و الإنتاج في أكثر من 90% من ...